محمد بن راشد يكرم صناع الأمل في الوطن العربي

كرَّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” – في حفل إنساني استثنائي تابعه الملايين في العالم العربي – صناع الأمل الخمسة المتأهلين لنهائيات مبادرة صناع الأمل بمكافأة مالية بقيمة مليون درهم لكل منهم، لتبلغ قيمة جائزة “صناع الأمل” خمسة ملايين درهم، متوجاً محمود وحيد أحد صناع الأمل الخمسة بلقب صانع الأمل العربي للعام 2018 بعدما حصل على أعلى نسبة تصويت في الحفل.

وأعلن سموه – مع نهاية الأمسية الإنسانية الأكبر في العالم العربي – عن تأسيس أكاديمية صناع الأمل بخمسين مليون درهم بهدف دعم صناعة الأمل في الوطن العربي وتوفير حاضنات إنسانية لمشاريعهم ونقل الخبرات العلمية العالمية في المجال الإنساني لمشاريعهم وتوفير دورات تدريبية تنفيذية وقيادية لهم بالتعاون مع أفضل الخبرات والمعاهد العالمية المتخصصة.

جاء ذلك في احتفالية حاشدة استضافتها دبي للاحتفاء بصناع الأمل العرب الذين بلغوا التصفيات النهائية من المبادرة الأكبر من نوعها عربياً لتكريم أصحاب العطاء.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم:”نستثمر في صناعة الأمل لأنها الصناعة الأكثر مردودا لمستقبل عالمنا العربي”.

وأكد سموه أن أكاديمية صناع الأمل ستكون حاضنة إنسانية ملهمة وستعمل على تحويل تجارب صناع الأمل الشخصية لتكون مشاريع إنسانية عربية مستدامة.

وأضاف سموه “سنعمل على ترسيخ ثقافة الأمل ومأسسة فعل الأمل وإدخال معايير العمل العالمية في مؤسساتنا الإنسانية التي تخلق أملا للشعوب”، لافتاً سموه إلى أن أكاديمية صناع الأمل ستخرج قيادات في العمل الإنساني، وستطور مشاريع العطاء والخير والإلهام”.

وأكد سموه أن صناعة الأمل أسلوب حياة وكل مواطن عربي غيور على أمته هو طرف مشارك وفاعل فيها، مشيراً إلى أن الأمل هو الصناعة الوحيدة في العالم التي لا يمكن أن يخسر فيها أحد.

وأشاد سموه بمبادرات الأمل التي بلغت التصفيات النهائية من “صناع الأمل” في دورتها الثانية، مهنئاً أصحابها ومثنياً على جهودهم، معرباً عن فخره بمشاركة آلاف القصص والمشاريع والبرامج والمبادرات الفردية والجماعية في صناع الأمل بنسختيها 2017 و2018.

وقال سموه: “فخور بـ 87 ألف مشارك من أصحاب العطاء ومتفائل بجيل عربي يحمل طاقات إيجابية عظيمة”، مضيفاً “لدينا نجوم في سماء العطاء في عالمنا العربي، ودورنا أن نبرز هذه النجوم للأجيال الجديدة”.

وختم سموه بالقول “نحن بحاجة لإلهام ملايين الشباب العربي ليكونوا طاقات إيجابية في خدمة مجتمعاتهم”.

وتوّج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، محمود وحيد من مصر بلقب صانع الأمل الأول في العام 2018 على مستوى الوطن العربي، وذلك عن مبادرته “معانا لإنقاذ إنسان”؛ المعنية بإيواء المشردين في الشوارع من كبار السن وتوفير كل أشكال الرعاية الصحية والنفسية لهم وتأهيلهم لاستعادة حياتهم الطبيعية والسعي للم شملهم مع أسرهم بمساعدة عدد من المتطوعين الذين يعملون معه حيث انتزع اللقب من بين أكثر من 87 ألف صانع أمل شاركوا في الدورة الثانية من مبادة “صناع الأمل”.

وتم اختيار صانع الأمل الأول عربياً في العام 2018 من بين المرشحين الخمسة الذين بلغوا التصفية النهائية من خلال تصويت كل من الجمهور وأعضاء لجنة التحكيم.

حضر الحفل، الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية وعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين.

ويأتي إنشاء الأكاديمية لتكون حاضنة لإعداد وتهيئة أجيال جديدة من صناع أمل الساعين إلى التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم من خلال تحويل مبادراتهم الشخصية إلى مشاريع إنسانية ومجتمعية ذات طابع مستدام، بما يسهم في ترسيخ قيم البذل والعطاء على نطاق عريض وإشراك معظم الفئات المجتمعية في العمل الإنساني، بمختلف قطاعاته، ومأسسة صناعة الأمل وتحويلها إلى منظومة عمل ذات إطار استراتيجي وتمكين العاملين في هذا المجال وتزويدهم بالأدوات والآليات والمناهج المبتكرة في العمل الإنساني والخيري.

وستوفر الأكاديمية برامج تعليمية ودورات تثقيفية وورش عمل تدريبية في مختلف المجالات الإنسانية والخيرية والتنموية يقدمها أكاديميون وخبراء مختصون لديها إلى جانب خبراء من مؤسسات متخصصة وذات خبرة في العمل الإنساني العالمي بالإضافة إلى شخصيات رائدة في صناعة الأمل إقليمياً ودولياً.

كما سيتم تزويد المنتسبين للأكاديمية بمحتوى تعليمي متطور في مجالات العمل الإنساني والمجتمعي وسبل تطويره وتوسيع آفاقه وتعظيم حجم الشريحة المستهدف والمستفيدة وآليات رسم الخطط والاستراتيجيات المستدامة.

واستعرض صناع الأمل الخمسة الذين بلغوا النهائيات قصصهم ومبادراتهم في الحفل وسط حضور ناهز ثلاثة آلاف من مختلف أنحاء الوطن العربي إلى جانب نخبة من المسؤولين والوزراء وأعضاء من السلك الدبلوماسي في دولة الإمارات وشخصيات بارزة في قطاع الأعمال الإنسانية والخيرية إلى جانب إعلاميين وفنانين ومثقفين ومؤثرين على منصات التواصل الاجتماعي.


 
تواصل معنا

SELECT STATION
on air