facebook
listenlive

الأهلي والزمالك في “قمة تحصيل حاصل”

بصرف النظر عن موقع الفريقين في جدول ترتيب الدوري أو تأثير مواجهتهما على موقفهما من المنافسة، تعد لقاءات قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك مباريات قمة، واللقاء المقرر مساء الاثنين ليس استثناء.
ورغم أن الأهلي حسم اللقب منذ أسابيع فيما تأكد حصول الزمالك على المركز الثالث، تنتظر جماهير مصر مباراة القمة الـ114 بين الفريقين، المقررة في الاسكندرية، التي تسدل الستار على الموسم وتشهد للمرة الأولى الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو.

وتعد المباراة “تحصيلا حاصلا” بالنسبة للأهلي الذي ضمن إحراز اللقب 39 في تاريخه، وهو يتصدر الدوري بـ81 نقطة حاليا، أما الزمالك الثالث الذي يملك 66 نقطة فضمن المركز الثالث.

وفي 113 مباراة بين القطبين، فاز الأهلي 41 مرة، والزمالك 25 مرة، وتعادل الفريقان في 47 مباراة.

واعتبر المدير الفني للأهلي حسام البدري أن المباراة مع الزمالك بمثابة “بطولة خاصة”، وتحتفظ بأهميتها التنافسية رغم حسم الدوري، وقال إن فريقه سيسعى للفوز لتتويج احتفالاته بلقب الموسم.

ويدخل الأهلي المباراة في ظروف أفضل فنيا، إذ توج بالدوري وبلغ نصف نهائي كأس مصر وربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وسيفتقد الأهلي لجهود مدافعه أحمد حجازي الذي انتقل إلى وست بروميتش ألبيون الإنجليزي على سبيل الإعارة لموسم واحد، ويتوقع أن يكون بديله في التشكيلة الأساسية رامي ربيعة.

أما الزمالك فيخوض اللقاء في ظروف صعبة، فرغم بلوغه نصف نهائي كأس مصر، يعاني الفريق تذبذبا فنيا يضع مستقبل مدربه البرتغالي أوغستو إيناسيو على المحك، إضافة إلى مشكلات بين رئيس النادي مرتضى منصور وعدد من لاعبيه.

وحض منصور لاعبيه على الفوز على الأهلي لأسباب عدة، أهما “مصالحة الجماهير البيضاء بعد ضياع اللقب”.

وأكد إيناسيو رغبته في إلحاق الهزيمة الأولى والوحيدة بالأهلي هذا الموسم، علما أنه سيخوض المباراة في غياب 3 لاعبين بارزين هم أحمد توفيق بسبب الإيقاف، ومحمد إبراهيم وأيمن حفني للاصابة.

ويقود المباراة طاقم إسكتلندي يتألف من 3 حكام، إضافة إلى حكم رابع وحكم فيديو من مصر.