SELECT STATION
on air

أسبوع الإمارات للابتكار ينطلق بباقة فعاليات تركز على المجتمع

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله انطلقت الأحد – فعاليات “أسبوع الإمارات للابتكار 2016” في دورته الثانية لتحتفي إمارات الدولة بكافة مدنها ومناطقها بالمبتكرين وأفكارهم المتميزة على مدار 7 أيام في الفترة من 20 إلى 26 نوفمبر الحالي.

ويركز “أسبوع الإمارات للابتكار 2016” على تحفيز أفراد المجتمع وإشراكهم في تصميم إبتكارات تقدم حلولا للتحديات وتسهم في تطوير أنماط الحياة وفق رؤية مستقبلية تدعم توجهات الدولة للارتقاء بالمجتمع بما يعزز مكانة الإمارات بين أكثر الدول ابتكارا على مستوى العالم.

وأكد معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس اللجنة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار رئيس اللجنة العليا لأسبوع الإمارات للابتكار – أن أسبوع الإمارات للابتكار أصبح مناسبة وطنية للإحتفاء بالإبتكار والمبتكرين تعبر عن توجهات قيادة الإمارات بتشجيع تبني الابتكار نهجا للعمل وثقافة مجتمعية .. مشددا على أهمية تضافر جهود جميع الجهات بما فيها القطاعان الحكومي والخاص والهيئات والمؤسسات المجتمعية وبناء شراكات فاعلة لإرساء أسس بناء مجتمع معرفي.

وقال : نجحت دولة الإمارات في إيجاد بيئة محفزة لذوي الأفكار المتميزة من خلال مبادرة أسبوع الإمارات للابتكار وغيرها من المبادرات التي تمهد الطريق لبناء اقتصاد المعرفة عبر التركيز على سبعة قطاعات رئيسية هي الطاقة المتجددة والتكنولوجيا والتعليم والصحة والنقل والمياه والفضاء وحث جميع أفراد وفئات المجتمع على المشاركة بفعاليات الأسبوع واستقطاب العقول وتحفيزها على توليد الأفكار المبتكرة واستكشاف المواهب الواعدة لتبنيها ودعمها في تصميم حلول مبتكرة للتحديات المستقبلية.

من جانبهم أكد أعضاء اللجنة العليا لأسبوع الإمارات للابتكار الحرص على تجسيد توجيهات القيادة الرشيدة بتبني الابتكار نهجا للعمل في كافة المجالات بما يرتقي بحياة المجتمع ويدعم موقع الإمارات الرائد على خريطة الابتكار العالمية.

وأشار أعضاء اللجنة العليا في تصريحات صحافية بمناسبة انطلاق أسبوع الإمارات للابتكار في الفترة من 20 إلى 26 نوفمبر الحالي إلى أن إمارات ومدن الدولة ستحتفي بالابتكار والمبتكرين بفعاليات كبرى، داعين كافة أفراد المجتمع إلى المشاركة فيها وحضورها.

من جهته قال معالي الدكتور أحمد مبارك – الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي إن دولة الإمارات العربية المتحدة تواصل نهجها في نشر ثقافة الابتكار بالشكل الذي يخدم تطوير الأنظمة الحكومية والارتقاء بالخدمات المقدمة للشركاء والمتعاملين .. مشيرا إلى أن إقامة “أسبوع الإمارات للابتكار” جاءت كفعالية سنوية امتدادا لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظه الله – بأن يكون عام 2015 عاما للابتكار وتماشيا مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – وتعزيزا لمكانة الدولة ضمن الدول الأكثر ابتكارا على مستوى العالم.

وأشار معاليه إلى أن حكومة أبوظبي تبنت في منظومتها وعبر رؤيتها وخططتها الاستراتيجية سياسة التنوع الاقتصادي والتي تقوم على بناء اقتصاد تنافسي ومستدام قائم على المعرفة والابتكار.

ونوه إلى أن التغييرات التي طرأت على منظومة التميز الحكومي في إمارة أبوظبي بإطلاق هيكل الجوائز المحدث لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز والذي تضمن جائزة جديدة وهي الجهة المتميزة في الابتكار – يعزز جهود الجهات الحكومية نحو تطبيق مفاهيم الابتكار وتشجيع موظفيها في هذا المجال والذي يأتي ترجمة لحرص قيادتنا الرشيدة على دعم كل سبل التقدم والتطور والتنمية الشاملة، وأن تحافظ الإمارات على مكانتها الريادية في مجال المعرفة والتقدم العلمي والتكنولوجي القائم على الابتكار.

وأكد سعادة عبدالله الشيباني – الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي عضو اللجنة العليا لأسبوع الإمارات للابتكار على أهمية مشاركة كافة أفراد المجتمع في تبني نهج الابتكار .

وقال “بعد إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” عام 2015 عاما للابتكار وتخصيص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” أسبوعا سنويا للاحتفاء بالابتكار بات جليا للجميع حرص القيادة العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة على مواكبة تطور العلم وما ينتج عنه من ابتكارات لتسخيرها في خدمة الناس وذلك تحقيقا لأهداف رؤية الإمارات 2021، الأمر الذي نسعى له من خلال الجهود الحكومية بدبي متمثلة بخطة دبي 2021 لأن يكون الأفراد متعلمين ومثقفين، يتسمون بالمسؤولية تجاه مجتمعهم ليكونوا سباقين في إحراز أكبر قدر من التعليم والثقافة وتبني الابتكار نهجا وثقافة شخصية ومجتمعية تفخر بهم الإمارات”.

وأضاف الشيباني: “في دبي عملت اللجنة المنظمة لفعاليات أسبوع الإمارات للابتكار من خلال تنسيق واختيار العديد من الفعاليات والأنشطة النوعية التي لا تستهدف المجتمع المحلي فحسب، بل وتواكب رؤية قيادتنا الحكيمة وجهود الحكومة لتعزيز تنافسية الدولة على المستوى الدولي في مختلف المجالات، من خلال نشر ما حققناه من إنجازات في مجالات الابتكار وإتاحته للعالم لنشر العلم والمعرفة بأدوات مبتكرة حديثة، وهو ما تحرص قيادتنا الرشيدة عليه”.

وأكد الشيباني: “نلتزم بتطبيق رؤية القيادة الحكيمة متمثلة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظه الله – وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – من خلال خارطة طريق واضحة المعالم تعنى بنشر ثقافة الابتكار وتبني مفاهيمه كونه ليس منوطا بالجهات أو المؤسسات فحسب بل هو مسؤولية تقع على عاتق كل أفراد المجتمع بمختلف تخصصاتهم واهتماماتهم، فكل أب وأم عليهم مسؤولية بث روح الابتكار في الأسرة واستخراج أفكار ومشاريع تعبر عن طموحات مستقبلية تمضي بنا إلى تحقيق الريادة في مختلف المجالات وعلى جميع الأصعدة “.

وقال : ” نحن في إمارة دبي وفي ظل الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة قمنا بعقد العديد من المؤتمرات والدورات التخصصية وورش العمل الخاصة بالابتكار والتي شارك فيها مجموعة كبيرة من موظفي القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية والأفراد، مما يؤكد حرص الجميع على الارتقاء المستمر”.

من جانبه رفع سعادة سلطان علي بن بطي المهيري – الأمين العام للمجلس التنفيذي رئيس اللجنة المشرفة على أسبوع الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة انطلاق الأسبوع الثاني للابتكار والذي يحصد وبلا شك ثمار ما زرعته ووضعته وعملت عليه من استراتيجية واضحة ومتقدمة نحو مزيد من التطور والتقدم، آخذة في الاعتبار مواهب الشباب وأفكارهم المميزة وهو ما يحاكي نهج إمارة الشارقة في الاهتمام ببناء قدرات الانسان المعرفية والعلمية والفكرية .

كما قدم أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على دعم سموه اللامحدود ورؤيته الثاقبة في الاهتمام بالعلم والتعليم وجعله نهجا مستداما لتنمية وتنشئة الانسان.. وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة ورئيس المجلس التنفيذي على دعم سموه اللامحدود للجنة المنظمة بالإمارة.

كما شكر أعضاء اللجنة وكافة الجهات المشاركة بمختلف المؤسسات الحكومية والخاصة وغرفة تجارة وصناعة الشارقة ومركز اكسبو الشارقة على استضافة فعاليات هذا الأسبوع بالشارقة والذي نتمنى أن يكون أكثر تميزا ويحقق أهدافه في تشجيع وتحفيز كافة الافكار الجديدة والمبتكرة.

وتأتي مشاركة إمارة الشارقة في هذا الأسبوع متميزة تجمع نخبة الافكار المبتكرة التي تم تنفيذها وترشيحها واختيارها من بين عشرات المشروعات الجديدة.. فيما يتضمن احتفال إمارة الشارقة بأسبوع الابتكار 110 فعاليات متنوعة تشمل المبادرات وجلسات نقاشية ومعارض علمية وورش عمل تثقيفية وتشمل المشاركة مشروعات مميزة لطلاب الجامعات بالإمارة من التخصصات المختلفة وهو ما يعكس الاهتمام اللامحدود للإمارة بالعلم ودعم المواهب مما يشكل بيئة خصبة للابتكار ويحفز على جعل الابتكار ثقافة ونهجا مستداما وطريقة تفكير مستمرة تقوم عليها التنمية الشاملة”.

وأكد سعادة سعيد المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة عجمان عضو اللجنة الوطنية العليا لاسبوع الامارات للابتكار أن مشاركة إمارة عجمان للسنة الثانية على التوالي في فعاليات اسبوع الابتكار الذي يقام تحت شعار “الامارات تبتكر” يأتي في إطار تحقيق رؤية عجمان 2021 التي اطلقها سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفذي نحو تحقيق الانسجام والتكامل مع سياسة حكومة دولة الامارات نحو ترسيخ و نشر مفهوم ثقافة الابتكار و الاحتفاء بالمبتكرين والانجازات المبتكرة كفعالية سنوية تحقيقا لرؤية القيادة الرشيدة في رسم إطار وطني استراتيجي للابتكار ليكون ثقافة راسخة في كافة المؤسسات الحكومية والخاصة و رفع وتيرة العمل والإنجازات لتحقيق الأهداف الاستراتيجية العليا للدولة بأعلى درجات الفاعلية والكفاءة وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للابتكار والسياسة العليا للعلوم والتكنولوجيا وتحقيق أهداف اسبوع الابتكار الرامية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للابتكار، وبناء القدرات وتحفيز الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد على تبني مفهوم الابتكار كأسلوب عمل للتطور المستدام وإطلاق وتنفيذ مبادرات وأفكار مبتكرة نوعية تخدم المجتمع وتساهم في وضع بصمة في نهضة الدولة.

وأشار المطروشي الى ان أسبوع الابتكار 2016 سيطلق مبادرة “عجمان تبتكر” في إطار تشجيع مجتمع الإمارة بكافة شرائحه على المساهمة في طرح الموضوعات والقضايا والتحديات وتقديم الأفكار والحلول الابتكارية كما سيحفل الأسبوع الذي ينظم بالتنسيق مع مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي بالعديد من الفعاليات على مستوى إمارة عجمان التي ستصل الى 107 فعاليات. وسيتضمن فعالية المدن الذكية التي سيقوم من خلالها المشاركون ببناء مدينة ذكية والتحكم بها باستخدام اجهزتهم الذكية ومختبر الابتكار الذي سيتناول التحدي الذي يواجه الجهات الحكومية في مجال ضمان الانسجام والتكامل مع الشركاء و إدارة الابتكار بالمعايير الأوربية وورشة الابتكار للنساء.

وأوضح أن اسبوع الابتكار سيشهد توقيع اتفاقية مع المقر الدولي للابتكار وتطوير المشاريع واتفاقية بشأن تطوير مختبر الابتكار وجلسة عصف ذهني تشمل عرض تجربة تفاعلية لتقنية “nxtnote ” الامريكية وورشة عمل مهمة الفضاء و اخرى عن القائد المبتكر والتي ستعرض نظرية “اليو” المعتمدة والمطبقة في مختبرات اي ام تي للابتكار و نظرية دائرة القيادة التي تفرق بين القائد المبدع و الانفعالي و علاقة ذلك بالقدرة على الابتكار وتنظيم محاضرات حول الابتكار في القطاع الحكومي بهدف التعرف على السياسات والعمليات و دور الحكومات على مستوى العالم في دعم الابتكار.

من جهته أكد سعادة حميد راشد الشامسي – الأمين العام للمجلس التنفيذي بإمارة أم القيوين ان اعتماد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تنظيم أسبوع الابتكار في كل عام جاء من اهتمام سموه بالعنصر البشري وتطوير الكوادر وحرصه على بناء مستقبل الأجيال القادمة .. مشيرا إلى أن جيل الابتكار الذي ينشأ في ظل اهتمام قيادتنا الرشيدة يتحمل مسؤولية ضخمة نحو شعب ودولة الإمارات.

وأضاف الشامسي ان دولة الامارات العربية المتحدة اصبحت تتبوأ المراكز المتقدمة ضمن شعوب العالم ويأتي تصنيفها في مصاف الدول الأكثر تقدما ونماء وتنافسية بفضل السياسة الحكيمة التي تنتهجها الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله حيث أرسى مبادئ ومفاهيم الابتكار في جميع المجالات ليدفع بعجلة التقدم في الدولة مما يجعلنا في مصاف أكثر الدول ابتكارا وتقدما ويمكننا من بناء مستقبل مستدام بخطى واثقة.

وتابع :اعتمدت دولة الامارات الابتكار منهجا وثقافة وباتت لا تألو جهدا في تأهيل وتطوير الكوادر البشرية والمؤسسات الحكومية وتشجيعها على نهل المعرفة والابتكار وأضحت بذلك ماضية في بناء مستقبل مستدام بخطى واثقة، ويأتي أسبوع الابتكار تتويجا لكل المبادرات التي تسعى كافة الجهات في الدولة للعمل عليها وتطوير أساليب ومناهج مبتكرة وتدريب الكوادر ورفدهم بالعلوم والمصادر التي تدعم جهود صناعة المستقبل ما يحقق الريادة العالمية.

وقال سعادة الدكتور محمد عبداللطيف خليفة – الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة رأس الخيمة: لقد أصبح الابتكار في دولتنا الحبيبة ثقافة حياة وأسلوب عمل وميزة تنافسية وعنصرا أساسيا في استدامة مسيرتنا الحضارية فهو رهان على العقول المبدعة والأفكار الخلاقة لصناعة مستقبل مستدام. إننا نفخر في دولة الإمارات بارتكاز نموذجنا التنموي على الابتكار لتعزيز موقعنا الريادي في مؤشرات التنافسية العالمية ولنضمن للأجيال الحالية والمستقبلية أعلى درجات الرفاهية والنماء.

وأضاف الدكتور محمد عبداللطيف: إن احتفالنا باسبوع الابتكار للعام الثاني على التوالي دليل قاطع وبرهان ساطع على أن خيار الابداع ونهج الابتكار هو قرار استراتيجي لا رجعة فيه وما هذا التفاعل القيادي والمؤسسي والشعبي والإعلامي لإبراز الحدث وإيجاد كل مقومات نجاحه وإخراجه بما يليق بمكانته في مسيرة تقدمنا ونهضتنا إلا شاهدا على قوة العزيمة والإيمان المطلق بنجاح الرهان.

وكشف أن إمارة رأس الخيمة أعدت برنامجا مبتكرا ومنوعا للمشاركة في هذا الأسبوع من خلال ” 120 ” فعالية عامة وخاصة تصبو إلى تحقيق أهداف مختلفة من بناء قدرات، وإبراز إنجازات، وتعزيز قيم، وإذكاء روح الاستكشاف، وإشعال جذوة الإلهام، وتحقيق منصة تفاعلية بين المبتكرين والأجيال القادمة وتخاطب هذه الفعاليات كافة شرائح المجتمع. وقال: إننا على ثقة بأن ما نغرسه اليوم من مقومات وما نحشده من إمكانيات سنحصد ثماره قريبا وسنكون فاعلين في رسم ملامح الحضارة المستقبلية.

و قال سعادة محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة: “تحتفي دولة الإمارات العربية المتحدة في أسبوع الإمارات للابتكار بالأفكار والقدرات المبتكرة، ويشكل الأسبوع منصة لجميع القطاعات وللجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والشركات الرائدة في القطاع الخاص، والجامعات والمؤسسات التعليمية، لتنظيم فعالياتها، وعرض أبرز ابتكاراتها، وقد قطعت إمارة الفجيرة بمؤسساتها الحكومية والخاصة أشواطا مهمة في إرساء قواعد البيئة المتكاملة للابتكار ومما لا شك فيه أن بيئة الابتكار في الدولة كانت المناخ الملائم في تطوير عملنا في إمارة الفجيرة والحافز في تقديم حلول مبتكرة في مجال تطوير وتحسين الجودة في كثير من خدمات المؤسسات الحكومية والخاصة نحن نهدف للوصول بدولتنا الحبيبة إلى المراتب الأولى بين الدول الأكثر ابتكارا على مستوى العالم، وعليه يجب خلق بيئة تشجع المؤسسات ومراكز البحوث والأفراد على الابتكار وتحفزهم على التفوق على أنفسهم وإبراز أفضل ما لديهم، وهنا تكمن أهمية أسبوع الإمارات للابتكار”.

ويعد أسبوع الإمارات للابتكار الحدث الأكبر من نوعه ويشكل ركيزة أساسية من ركائز عمل الحكومة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتطوير العمل الحكومي على أسس مبتكرة تنسجم مع أهداف الأجندة الوطنية لتحقيق رؤية الإمارات 2021.

ويشهد أسبوع الإمارات للابتكار في دورته الثانية تفاعلا كبيرا ومشاركات مكثفة من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والشركات الرائدة في القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية والأكاديمية والمجتمعية في مختلف إمارات الدولة، وقد تجاوز عدد الفعاليات المبتكرة التي ستنظم خلاله 1200 فعالية ومبادرة ومشروعا.

ويؤكد هذا التجاوب الكبير من قبل الجهات النجاح الذي حققته الدورة الأولى العام الماضي التي انتشر صداها واسعا على المستويين الوطني والعالمي ما أثمر في استقطاب مزيد من التفاعل والمشاركات النوعية في هذه الدورة.

تشمل أجندة الفعاليات، الافتتاح الرسمي للمركز الدولي لتسجيل براءات الاختراع والمنتزه العلمي لجامعة الإمارات، وإقامة المعرض الوطني للابتكار والذي يهدف إلى تشجيع الطلبة على عرض مشاريعهم وأفكارهم وتطويرها، وتنظيم “القمة العالمية للابتكار المباشر” لتشجيع الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى معرض الابتكارات الحكومية ومهرجان العلوم والتكنولوجيا في مدينة مصدر، وعدد من فعاليات الابتكار في برج بارك وأبراج الامارات في دبي، ومركز اكسبو الشارقة، والإمارات الأخرى.

كما تتضمن أجندة الفعاليات المبتكرة إقامة عدد من الفعاليات في قطاعات مختلفة كالأمن والإسكان شؤون المجتمع و الطيران والاقتصاد والتمويل، ومعرضا للمشاريع والمبادرات المبتكرة التي طورها منتسبو الدفعة الثانية من برنامج دبلوم خبير الابتكار الحكومي بالتعاون مع جامعة كامبريدج على مدى الأشهر الستة الماضية بهدف رفع مستوى السعادة في مجتمع الإمارات.

ويختتم الأسبوع بإقامة مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي الحفل الختامي لصندوق أفكاري، وهو أول صندوق ابتكاري على مستوى العالم، حيث يتنافس موظفو الحكومة الاتحادية في تحسين العمل الحكومي وتطويره وتعزيز ثقافة الابتكار كممارسة يومية.

وتتوفر أجندة أسبوع الإمارات للابتكار وكافة الفعاليات والأنشطة التي سيتم تنظيمها في جميع الإمارات عبر الموقع الإلكتروني: http://uaeinnovates.ae/ وتنظم الجهات الحكومية المحلية عددا من المبادرات والفعاليات خلال أسبوع الإمارات للابتكار ففي أبوظبي تنظم عدة فعاليات من بينها معرض الابتكارات الحكومية في مدينة مصدر ومهرجان العلوم والتكنولوجيا في حديقة أم الإمارات وفي دبي تنظم فعالية “واحة الابتكار” وذلك في حديقة البرج وسط مدينة دبي بمنطقة محمد بن راشد بوليفارد في الفترة من 23 وحتى 26 نوفمبر الحالي، والذي سيضم عددا من الفعاليات المتعلقة بقطاعات الصحة والتكنولوجيا والطاقة المتجددة والنقل.

وفي الشارقة تنظم عدة فعاليات من بينها عرض الدوائر المحلية والخاصة لامارة الشارقة مثل منزل المستقبل وكبسولة الراحة التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه الشارقة ومبادرة سكن التي تنظمها دائرة الإسكان والتفاعل الإبتكاري مع الزوار فيإ دارة متاحف الشارقة، والحاويات المزودة بالإنترنت التي تنظمها شركة بيئة.

وفي إمارة عجمان تنظم فعاليات ابتكارية من ضمنها الغرفة الابتكارية ومساحة الابتكار وفي أم القيوين تنظم فعاليات من بينها افتتاح اسبوع الابتكار والمعرض الابتكاري وتشارك 20 جهة في عرض اخر الابتكارات إضافة إلى عرض تجارب ابتكارية لطلاب المدارس والجامعات.

أما في رأس الخيمة فسيتم تنظيم فعاليات مبتكرة من بينها معرض ابتكارات الجهات المحلية في أكسبو رأس الخيمة واحتفالية بأسبوع الإمارات للابتكار في حديقة صقر وفي الفجيرة تنظم فعاليات أخرى من بينها معرض ابتكارات الجهات المحلية والخلوة الثقافية للشباب.

وستشمل فعاليات أسبوع الابتكار افتتاح المركز الدولي لتسجيل براءات الاختراع بمقر وزارة الاقتصاد في إمارة أبوظبي ويهدف المركز إلى جعل الدولة مركزا إقليميا ودوليا في الملكية الفكرية وأحد أفضل المراكز العالمية بحلول 2021 حيث سيعمل المركز على تمكين المواطنين من دخول قطاع الملكية الفكرية كخبراء وفاحصين وذلك وفق أفضل المعايير الدولية.

وسيتم خلال أسبوع الابتكار تنظيم المعرض الوطني للابتكار والذي يهدف إلى تشجيع الطلبة لعرض مشاريعهم وعرض أفكارهم وتطويرها والإطلاع على أفضل الممارسات وسيضم المعرض مجموعة من الأقسام أهمها: معرض الابتكارات والمؤتمر والهاكاثون وورش العمل ومختبر التصنيع والشركات الناشئة وعقد خلوة طلابية.

وتنظم وزارة المالية في برج خليفة ولمدة يومين مهرجانا للابتكار يتضمن مسابقات ومعارض وتحديات للابتكار مرتبطة بقطاعات الأجندة الوطنية وورشة للمبتكرين الصغار لتصميم وتصنيع وبرمجة الروبوتات، إضافة إلى استضافة عدد من المتحدثين العالميين في مجال الابتكار.

كما ستقوم شركة “ميد” بالتعاون مع غرفة دبي بعقد “قمة الابتكار المباشر” يوم 21 نوفمبر الجاري في فندق “جميرا بيتش” بدبي والتي تعتبر إحدى الفعاليات الرئيسية لأسبوع الإمارات للابتكار بحضور عدد من الوزراء والقيادات المحلية والدولية المعنية بالابتكار.. وستناقش جلسات القمة آليات إشراك القطاع الخاص وتحفيزه على ابتكار نظم إيكولوجية بالتعاون مع القطاع الحكومي، إلى جانب الحوكمة والتعاون المشترك بين الحكومة والمجتمعات والشركات لإيجاد حلول لعدد من القضايا الأساسية وتطوير حلول مبتكرة لها.

وتشهد جامعة الإمارات افتتاح منتزهها العلمي وإقامة منافسة تحدي الابتكار وهي مسابقة كجزء يسعى لتحويل الأفكار الى نماذج ويهدف إلى تزويد المشاركين بالمعرفة والمهارات اللازمة لكتابة وتقديم خطة عمل في أسبوع واحد.

كما يشهد المنتزه عقد ندوة الإمارات الثانية المشتركة بين جامعة الامارات وجامعة نيوريوك أبوظبي في مجال الروبوتات الاجتماعية بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين في المجال، حيث ستتناول الندوة التحديات الحالية في مجال الروبوتات الاجتماعية حيث سيقوم الخبراء بعرض خبراتهم ورؤاهم في التفاعل التعاوني بين الإنسان والآلة.

وسيتم خلال الندوة عرض أحدث الابحاث عن الروبوتات الاجتماعية، والتي تركز في تطبيقاتها على الإنسان كما ستسلط الندوة الثانية المشتركة الضوء على أحدث الأساليب ونهج تطبيقها على الروبوتات الاجتماعية التي تتمحور حول الإنسان بمجالات الرعاية الصحية والتعليم.

واحتفاء باليوم العالمي وأسبوع الإمارات للابتكار – ينظم المجلس الأعلى للأمومة والطفولة منتدى فاطمة بنت مبارك والذي يهدف إلى مناقشة وإدراج الابتكار في التعليم على أجندة التعليم محليا وإقليميا ودوليا. ويسهم المنتدى في استعراض ومناقشة الممارسات المبتكرة في النمو في مراحل مبكرة من عمر الطفل وإلقاء الضوء على دور الوالدين والمدارس والمختصين في إثراء نمو الأطفال وتطوير تجاربهم وإدراكاتهم ومهاراتهم وقدراتهم العقلية وكذلك إهتماماتهم وتصوراتهم.

وتنظم وزارة التربية والتعليم ندوة بالتعاون مع جامعة ستانفورد تركز على تعليم الابتكار وريادة اللإعمال، وتتضمن محاضرات يلقيها متحدثون رئيسيون من خبراء جامعة ستانفورد بالإضافة لخبراء محليين. كما تشمل الندوة حلقات نقاشية وعرض ومناقشة خبرات الطلاب وهيئة التدريس من مساق “الابتكار وريادة الاعمال” الذي يتم تجريبه في جامعات الدولة من خلال التعاون بين الوزارة وجامعة ستانفورد.

وتنظم وزارة الخارجية والتعاون الدولي ندوة بمشاركة عدد من الخبراء الدوليين والقيادات في القطاع الخاص تهدف إلى تبادل وجهات النظر حول كيفية تفعيل دور القطاع الخاص كشريك حقيقي في التنمية الدولية وضمان تحقيق خطة التنمية 2030، وإلقاء الضوء على التحديات ووضع التوصيات ومشاركة الحلول المبتكرة، وتحفيز الالتزام بالقضاء على الفقر في العالم، من خلال تمكين المرأة.

و تنظم الهيئة العامة للطيران المدني “المؤتمر الأول للابتكار في مجال الطيران” الذي يهدف إلى جمع المختصين من مختلف مجالات صناعة الطيران، حيث يحتوي المؤتمر على حوارات حول انتشار الطائرات بدون طيار والتحديات التي تواجه قطاع الطيران والتكنولوجيا الجديدة في مجال أمن الطيران. كما سيوفر المؤتمر فرصة للمنظمات المختلفة لعرض ابتكاراتهم في مجال الطيران.

كما تنظم وزارة الداخلية مؤتمر “التقنيات المستقبلية الشرطية” والذي سيناقش ويعرض افضل الممارسات العالمية في التقنيات الشرطية المستقبلية.

وكانت حكومة الإمارات أطلقت الدورة الأولى من أسبوع الإمارات للابتكار، في الفترة من 22 ولغاية 28 نوفمبر 2015 تجسيدا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بإعلان عام 2015 عاما للابتكار.

وشهد أسبوع الإمارات للابتكار في العام الماضي تفاعلا مجتمعيا كبيرا ومشاركة فاعلة من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ورواد القطاع الخاص، والجامعات والمدارس ومراكز البحث العلمي والدراسات عبر تنظيم أكثر من 1000 فعالية مبتكرة على مدى أيام الأسبوع.


 
تواصل معنا
اشترك في نشرتنا الشهرية ليصلك كل جديد عن مسابقاتنا
.أو إذا واجهت أي مشكلة لا تتردد في مراسلتنا
يسرّنا أن نستمع لآرائكم
كيف تتواصل معنا؟
هل لديك مشكلة تريد أن تخبرنا عنها ؟

عفوا! لم نتمكن من تحديد موقع النموذج الخاص بك.

SELECT STATION
on air